fbpx
مقاولاتية

هل تعتقد أن مقاول البناء يولد أم يصنع؟

يجد كثير من الناس اليوم انفسهم ما بين عاطل عن العمل أو عامل يتقاضى راتبا ضعيفا و هم بلا شك يفكرون في بدء مشروع مربح, و لكن: كيف يمكن لأي شخص أن يطور لديه عقلية الـ مقاول الناجح؟

يقول أحد الخبراء: ليس هنالك ما يجعل المرء غاضبا في عالم المال أكثر من أن يرى شخصا أقل ذكاءا منه قد وصل إلى ما كان يصبو إليه هو منذ زمن بعيد.

و لكن قبل الغوص في هذا الموضوع و سرد بعض الأفكار المفيدة, أود أن أطرح عليك هذا السؤال:

هل يولد الــ مقاول أم يصنع؟

للاجابة عن هذا السؤال, قمت بترجمة ما جاء في المقابلة التي اجراها كيسي دينجز, المدير الأعلى للجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين و التي استضاف فيها ريك دي لا جارديا رئيس و مؤسس شركة DLG للاستشارات الهندسية و صاحب كتاب “من مهندس إلى مقاول“:

إليك نص المقابلة مترجما للغة العربية:

مرحبًا ، أنا كيسي دينجز ، المدير الإداري الأول للجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين ، شكرًا لك على انضمامك إلينا اليوم لإجراء مناقشة حول “كيفية بدء وإدارة شركة الهندسة الخاصة بك” , ضيفي اليوم هو  Rick de la Guardia ، وهو رئيس ومؤسس شركة  DLG للاستشارات الهندسية وأغلفة البناء المتخصصة في تصميم وتحليل الأعاصير والتخفيف من الفيضانات ، شكرا على وجودك هنا ريك.

ريك: شكرا لاستضافتي

كيسي: هل تعتقد أن المقاول يولد أم يصنع؟

ريك: أعتقد أنه يمكن أن يصنع ، لكن مهارات القيادة التي تحتاجها لتكون مقاول ، يجب أن تكون قد اكتسبتها مبكرا ، لا أعتقد أنه يمكنك أن تصبح صادقًا في يوم واحد ..

أعتقد أن هذه  المهارات يجب تطويرها في الطفولة ، يجب أن تكون غرسًا ، صفات القيادة: الصدق ، الموثوقية ….الخ، أعتقد أنه يمكن صنعها ولكن سماتها تبدأ في وقت مبكر من الحياة، لذلك إذا لم يكن لديك هذه المهارات، فإن الأمر سيكون أصعب.

كيسي: هذه مهارات مهمة ، لكن أعتقد أنه مع رجال الأعمال أليس هناك نوع من القدرة الهائلة على تحمل نوع من المخاطر الكبيرة ، أتساءل عما إذا كان هذا الجانب يعني أي شيء.

ريك: نعم ، المجازفة جزء من ريادة الأعمال ، أعني أنك لا تبدأ شركتك الخاصة ، أو أنك لا تترك شركة كنت تعمل عليها لمدة 14 عامًا خوفا من المخاطرة …هناك مخاطرات مالية ، هناك مخاطرات مهنية ولكن هذه هي الطريقة التي يعمل بها رائد الأعمال العظيم ، أعني أنهم يخاطرون, وبدون المخاطر قد لا تكون المكافأة.

كيسي: حسنًا، برأيك، ما هي الخطوات الرئيسية التي يجب على المرء اتخاذها قبل بدء مشروع خاص به؟

ريك: من الواضح أن الخطوة الأولى هي :

الحصول على  المعلومات

يجب أن تعرف ما الذي تحصل عليه بنفسك,  وهذا كتابي يتحدث عن ذلك ، يقوم كتابي بعمل جيد ليبدأ معك  كطالب في المدرسة الثانوية ، أو كطالب جامعي طريقة بدء شركتك الخاصة ، لذلك هناك أشياء كثيرة يجب تعلمها ..ثمة أشياء لم أكن أعلم بها ، أشياء كنت أتمنى أن يكون لديّ مصدر لألجأ إليه في ذلك الوقت , الكثير من الآثار القانونية ، بعض تداعيات التأمين التي تحتاجها حقًا ، الآثار المالية التي يجب أن تكون على دراية بها حقًا . لذا فإن الحصول على المعلومات هو أحد أهم الأشياء …وبعد ذلك ، بعد تحصيل المعلومات ، عليك أن تفهم أنك بحاجة إلى:

العثور على تخصصك

هذه  هي نصيحتي ، العثور على تخصص  مناسب ، سيجعلك خبيرًا في هذا المجال وسيعزلك عن الاقتصاد السيئ ، وهذا كيف تمكنت من البقاء صامدا في الوسط الاقتصادي, لأني اتبعت  تخصصا و اعتبرت  خبيرًا فيه …

ثم ، عليك أن :

تفهم وسائلك المالية

عليك أن ترى ما هي نفقاتك ، ما هو دخلك ، أن تحسب صافي ثروتك ، الحصول على جميع الأصول الخاصة بك وطرح خصومك منها ، وهذا هو صافي ثروتك ، عليك العثور على طريقة لإيجاد شركتك الناشئة ..

بعد ذلك ، عليك:

تطوير فريق دعم

لأنه  بدون دعم الزوجة ، بدون الفريق الذي يمكنه تقديم المشورة ، بدون مرشد  سيكون صعبًا أن تكون مقاول وهو ليس للجميع ، إنه عقلية ، لديك حقًا لتعيش هذه العقلية ، وعليك أن يكون هذا الفريق من حولك …

ثم ، أخيرًا ، عليك أن:

تتعلم ما هي التوقعات

لذلك أوصيك بإنشاء شركتك قبل عدة سنوات ، لأن معظم البنوك لن تقرض أو تمنح الائتمان لشركة ناشئة ، فهي تطلب سجل ائتماني ذي مدة ثلاث سنوات على الأقل . (معلقا على هذه النقطة أنصحك بتجنب المعاملات الربوية).

لذلك إذا قمت بتأسيس شركة خاصة بك ، وقمت بتطوير حساب مصرفي ، واحصل على بطاقتين من الرسوم ، ابدأ في تطوير سجل ائتماني لشركتك ، وسيساعدك ذلك عندما تكون مستعدًا للبدء …

يمكنك الحصول على الكثير من الاعتمادات ، لذلك من المهم جدًا الحصول على ائتمان جيد و الانشاء قبل البدء الفعلي لشركتك …

ماذا عن البدء متأخرا؟

كيسي: كيف ستختلف نصيحتك للمهندس الشاب الذي يرغب في بدء شركته الخاصة مقابل مهندس، لنقول في الخمسينيات من العمر ويرغب في تأسيس شركته؟

ريك: نعم ، حسنًا ، لديك مشاكل متبادلة هناك ، لأن المهندس الشاب سيحصل على الكثير من الوقت ولكن ربما لا يكون لديه الكثير من الخبرة ، في حين أن المهندس الأكبر سنًا في الخمسينات من عمره (أنا أسست شركتي في الأربعينيات من عمري) سيكون لديه الكثير من الخبرة بشكل ملحوظ ولكن ليس الكثير من الوقت لتطوير حياته المهنية ويصبح خبيرا ، لذا فإن الأمر يتعلق بفهم استخدام نقاط القوة الخاصة بك ..

لذا ، على المهندسين الشباب ان يستغلوا ذلك الوقت للاستثمار في خطة تقاعد مبكر ، والاستثمار بحكمة كمهندس أقدم ، و ان تستخدم خبرتك في السياق الخاص بك ، وفي اتصالاتك ، ونأمل أن تكون قد طورت ما يلي و ان تكون قد دفعت مستحقاتك بالفعل.

كيسي: ريك، أشكرك على انضمامك إلي اليوم في هذه المناقشة الجذابة حول ريادة الأعمال.

لمزيد من المعلومات حول برنامج  لقاءات ASCE ، انتقل إلى ASCE.org/interchange ، شكرًا لانضمامك إلينا اليوم وسنراكم في المرة القادمة على لقاءات ASCE.

اذن كان هذا نص المقابلة, و لعلك استنتجت منها الإجابة على السؤال الذي طرحناه في البداية, و الذي يهم كل شخص طموح يخطط لبدء مشروع خاص به : هل تولد مقومات النجاح مع المقاول أم تكتسب!

لنعزز خ برا تنا الهندسية

JJETS2I7t9

مهندس مدني جزائري خريج جامعة سعد دحلب البليدة، دفعة ٢٠٠٩, متزوج و أب لثلاثة أبطال, مهتم بالبحث في دمج التكنولوجيا الحديثة ببيئة العمل في مجالات البناء و الهندسة.

اترك سؤال أو رد بخصوص الموضوع